المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية
The Palestinian Center for Research and Strategic Studies
وزير العدل يلتقي وفداً من المركز الفلسطيني ومركز جنيف

وأشار رئيس المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية (PCRSS) د. محمد المصري إلى أهمية التعاون المشترك بين (DCAF) ووزارة العدل في الرقابة، والذي يهدف إلى تحسين الأداء وتقويمه وأثر ذلك على المصلحة العامة للمواطنين

التقى وزير العدل علي أبو دياك بمكتبه في رام الله يوم الأربعاء 02/11/2016، بمدير مكتب جنيف للرقابة الديموقراطية على القوات المسلحة (DCAF) فردريك مايو، ورئيس المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية (PCRSS) د. محمد المصري، والمستشار القانوني للمركز الفلسطيني الأستاذ سامي منصور، وبحضور نورا اليز بيك، وإيمان رضوان من مركز (DCAF).

وأشار وزير العدل علي أبو دياك خلال اللقاء إلى أهمية موضوع الرقابة المدنية على القوى الأمنية وأثرها على شعور المواطنين بالأمان، مؤكداً على أهمية التعاون ما بين قطاعي العدالة والأمن في إطار قطاع الحكم.

وأكد وزير العدل على أن هدف الحكومة هو تحسين الأداء وتقويمه، وأن الرقابة هي مؤشر على مدى تحسن أداء مؤسسات الدولة ومدى قيامها بمهامها وفقاً للقانون.

من جانبه شدد مدير مكتب جنيف للرقابة الديموقراطية على القوات المسلحة (DCAF) فردريك مايو على أهمية العمل على تحسين الإطار العام للقطاع الأمني والتشريعات التي تحكمه، خاصة بعد التزام دولة فلسطين بعدد من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية لدعم حقوق الإنسان، مشيداً بمشاركة وزارة العدل في مؤتمر الشكاوى والذي يعبر عن التزام الحكومة في مجال الرقابة.

وأكد فريدريك على مواصلة (DCAF) تقديم الدعم في السنوات القادمة لوزارة العدل من خلال العمل على التشريعات المتعلقة بالقضاء العسكري.

من جهته أشار رئيس المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية (PCRSS) د. محمد المصري إلى أهمية التعاون المشترك بين (DCAF) ووزارة العدل في الرقابة، والذي يهدف إلى تحسين الأداء وتقويمه وأثر ذلك على المصلحة العامة للمواطنين، مؤكداً على استعداد المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية (PCRSS)، للتعاون والعمل على تحديث منظومة العدالة الجنائية والعمل على مشروع قانون ناظم لعمل الأجهزة الأمنية بالتعاون والتنسيق مع وزارة العدل ووزارة الداخلية.